رجل دين مسيحي: مؤتمر الأخوة الإنسانية يساهم في تعميق مفاهيم الوحدة والعمل المشترك

  • | السبت, 9 فبراير, 2019
رجل دين مسيحي: مؤتمر الأخوة الإنسانية يساهم في تعميق مفاهيم الوحدة والعمل المشترك

قال كانون أندرو وايت/ قس كنيسة جيسوس ميريت، إن مؤتمر الأخوة الإنسانية، هو مؤتمر كبير وحدث مهم للغاية، حيث جمع بين أكبر قائدين دينيين في العالم، هما فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان.
وأوضح أندرو وايت، أن مؤتمر الأخوة الإنسانية لا يعتبر مؤتمرًا للسلام فحسب، بل بمثابة علامة فارقة لإحداث التغيير المنشود ونشر الأخوة بين البشر جميعًا، كما يساهم  بدور كبير في تعميق مفاهيم الوحدة والعمل المشترك، ووضع العلاج المناسب للانقسام والتشتت ومحاربة التطرف والإرهاب. 
جاء ذلك في تصريحات للصفحة الرسمية للأزهر الشريف على الفيسبوك، على هامش مشاركة القس كنيسة جيسوس ميريت، في أعمال المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، الذي عقدت فاعلياته بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من ٣ إلى ٥ فبراير الجاري بحضور نخبة من الشخصيات الدينية والفكرية والسياسية حول العالم.

طباعة
 
Rate this article:
No rating