05 سبتمبر, 2018

الإمام الأكبر: جهود الأزهر في إفريقيا الوسطى جزءٌ من رسالته لدعم الاستقرار والسلام العالمي

استقبل الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب، شيخُ الأزهر الشريف، أمسِ الثلاثاء، لسان موكوفه لامبار، وزيرَ المياه والغابات والصَّيد في جمهورية إفريقيا الوسطى، خلال زيارته للقاهرة.

قال فضيلة الإمام الأكبر: إن جهود الأزهر الشريف في إفريقيا الوسطى هي جزءٌ من رسالته لدعم الاستقرار الاجتماعي والسلام في إفريقيا والعالم، مُبْديًا استعداد الأزهر لتقديم المزيد من الدعم العلميّ والدعويّ والإغاثيّ لشعب إفريقيا الوسطى.

وأضاف فضيلته: أن الأزهر يؤمن أن السلام الاجتماعيّ يتحقّق بإقرار مبدأ المواطنة المشترَكة، الذي يُساوي بين جميع المواطنين في الحقوق والواجبات، مشيرًا إلى أن الأزهر يقوم بجهودٍ عالمية لتأكيد هذه القيَم الإنسانية، ورفْض استخدام مُصطلَح الأقليات؛ للتعبير عن مختلِف المُكَوِّنات الاجتماعية.

من جانبه، قال وزير المياه بإفريقيا الوسطى: إن بلاده تتطلّع لدَورٍ أكبرَ للأزهر الشريف؛ لمساعدتها على تَجاوُز أزمتها وتحقيق أهدافها بالاستقرار والسلام لجميع المواطنين، مُعرِبًا عن امتنان بلاده للجهود التي بذلها الأزهر في المصالحة الوطنية هناك، وإرسال قوافل السلام والقوافل الإغاثية، التي قَدّمت المساعداتِ لجميع أبناء إفريقيا الوسطى.


كلمات دالة: زيارات

اكتب تعليقا على الموضوع

This form collects your name, email, IP address and content so that we can keep track of the comments placed on the website. For more info check our Privacy Policy and Terms Of Use where you will get more info on where, how and why we store your data.
إضافة تعليق