21 فبراير, 2018

خلال افتتاح فعاليات أوليمبياد الأزهر الدولي .. وكيل الأزهر: الأزهر لا يهتم فقط بتزويد العقول بالعلم لكنه حريص على سلامة الأبدان والعقول معًا

- خالص الشكر والتقدير للقوات المسلحة على مجهوداتها العظيمة في الحرب ضد الإرهاب

 

تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والمهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، افتتح فضيلة الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، والدكتور د. محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، اليوم الأربعاء، فعاليات أوليمبياد الأزهر الدولي، الذي يعقد بالصالة المغطاة باستاد القاهرة.
وشدد الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، في كلمته خلال حفل الافتتاح على أن الأزهر لا يهتم فقط بتزويد العقول بالعلم وتحصينها من الأفكار الشاذة والضالة، رغم تفرده بهذه المهمة الصعبة، لكن يسعى أيضًا لبناء أبدان سليمة؛ لذلك تم إنشاء كليات التربية الرياضية للبنين والبنات حتى تستقيم العقول مع الأبدان معًا.
وأوضح وكيل الأزهر، أنه لا توجد مؤسسة على وجه الأرض تستطيع أن تستضيف تجمعًا لأكثر من 100 دولة دون استقبال وفودها عبر المطارات إلا الأزهر، لأنهم حاضرون على أرض مصر في رحاب الأزهر وكلياته ومعاهده.
وأضاف فضيلته أن الأزهر موجود في كل مجال، فبالأمس كان في معرض القاهرة الدولي للكتاب واليوم هنا في استاد القاهرة الدولي، وقريبًا ستجدون مهرجانًا للإبداع في الكثير من المجالات، مختتمًا كلمته بتوجيه خالص الشكر والتقدير للقوات المسلحة وجنودها البواسل على مجهوداتهم العظيمة في حرب الإرهاب.
وفي السياق ذاته قال الدكتور د. محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر: إن هذا التجمع الكبير يؤكد على انفتاح الأزهر الشريف ووسطيته واعتداله وقبوله للآخر، موجهًا الشكر للقائمين على أوليمبياد الأزهر.
ومن جانبه أكد اللواء محمد نور سالم، رئيس الإدارة المركزية لبرامج التنمية الرياضية بوزارة الشباب والرياضة في كلمته نائبًا عن وزير الشباب والرياضة، أن الأزهر الشريف هو منارة العلم وقبلة العلوم الشرعية، مضيفًـا أن هذا التجمع الكبير لأكثر من 100 دولة دليل واضح على مكانة الأزهر في العالم، ويعبر عن التلاحم بين الطلاب المصريين والوافدين.
ومن جانبه قال الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي، عضو هيئة كبار العلماء، ونائب رئيس المنظمة العالمية لخريجى الأزهر: إن "هذا يوم أغر لأنه يجمع بين العلم والرياضة والتاريخ فى ساعة واحدة، مؤكدًا حرص الأزهر على التواجد في كل المجالات التي تخدم المسلمين فكريًّا وبدنيًّا.
ومن ناحيته، قال عثمان محمد جمعة، رئيس برلمان الطلاب الوافدين بجامعة الأزهر: إن الأزهر كان ولا يزال كعبة للعلم وموطنًا يأوي إليه طلاب العلم، وموردًا ينهلون من علومه العذبة، وحصنًا منيعًا يصد كل فكر دخيل يهدد أمن المجتمعات واستقرارها، مؤكدًا أن ممارسة الرياضة لها أثر صحي وعقلي إضافة إلى أنها أصبحت لغة العصر وجسر التواصل بين الشعوب.
وتعقد أوليمبياد الأزهر بمشاركة 700 لاعب من 100 دولة في ألعاب كرة القدم والطائرة وتنس الطاولة، وألعاب القوى واختراق الضاحية ومصارعة الذراعين.

 


اكتب تعليقا على الموضوع

This form collects your name, email, IP address and content so that we can keep track of the comments placed on the website. For more info check our Privacy Policy and Terms Of Use where you will get more info on where, how and why we store your data.
إضافة تعليق