26 فبراير, 2019

الأعلى للأزهر يقر تطبيق قواعد "الجبر والتيسير" لطلاب الدراسات العليا

الأعلى للأزهر يقر تطبيق قواعد "الجبر والتيسير" لطلاب الدراسات العليا

وافق المجلس الأعلى للأزهر، خلال اجتماعه برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، على تطبيق قواعد الجبر والتيسير لطلاب الدراسات العليا، فيما عدا القطاعات الثلاث للكليات الأصلية بجامعة الأزهر.
وتضمنت الموافقة منح طلاب دبلوم الدراسات العليا ودرجة الماجستير (التخصص) 1% من مجموع النهايات العظمى للمواد المقررة، وذلك للطالب الذي تتغير حالته عند استفادته من تلك النسبة، سواء برفع التقدير أو بتوزيع الزيادة في الدرجات على المواد التي لم يحصل الطالب فيها على درجة النجاح.
ويقوم الكنترول المختص بإعطاء هذه الدرجات في مادة واحدة أو أكثر، بشرط ألا تزيد نسبة التيسير عن 5% من النهاية العظمى للمادة ولا تضاف إلى المجموع الكلي، أما بالنسبة للطلاب المعرضين للفصل لاستنفاد فرص الامتحان أو الطلاب الذين يتم امتحانهم في الفرصة الرابعة، فيتم منحهم 1.5% من مجموع النهايات العظمى للمواد المقررة.
وينص القرار على تطبيق قواعد الجبر والتيسير في حالة الامتحانات المكونة من جزئين: (جزء أول، وجزء ثان) لدرجتي الدبلوم والماجستير؛ حيث يستفيد الطالب من قواعد التيسير طبقًا لمجموع الدرجات في كل جزء.
كما شدد القرار على عدم تطبيق قواعد الجبر والتيسير إلا بعد الانتهاء من رصد جميع درجات مواد دور الامتحان المقرر (تحريري - شفوي - إكلينكي - عملي).
وبالنسبة لمرحلة الدكتوراه، فقد وافق المجلس الأعلى للأزهر على منح الطالب 5% من درجات أعلى اختبار (تحريري - شفوي - إكلينكي - عملي)، وتوزع على اختبار أو أكثر؛ حيث لا تتجاوز نسبة الجبر والتيسير 5% من النهاية العظمى للدرجات لأي اختبار يتم فيه الجبر والتيسير.
فيما تطبق قواعد الجبر والتيسير على المواد التكميلية أو المقررات الدراسية (المميزة)، التي يحددها مجلس الكلية للحصول على درجتي الماجستير ودكتوراه الفلسفة في الكليات التي تنص لوائحها على ذلك بنسبة 2% في كل مادة.
ونص القرار على عدم استفادة الطالب من قواعد الجبر والتيسير إلا إذا تغيرت بها حالته من راسب إلى ناجح، فيما يجوز له في حالة عدم استفادته من الدرجات أن يستفيد بها في المجموع، شريطة أن تتغير حالته، على أن يتم العمل بهذا القرار اعتبارًا من دور نوفمبر 2018.
كما وافق المجلس الأعلى للأزهر على تغيير اسم "قسم الأمراض المعدية والمتوطنة" بكليات الطب (بنين وبنات) بجامعة الأزهر؛ ليصبح قسم "أمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعدية"، ويناط به منح الدرجات العلمية للدبلوم والماجستير والدكتوراه في أمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعدية.
ووافق المجلس كذلك على تعديل نظام امتحان المواد الإسلامية المقررة على الباحثين من غير خريجي الأزهر، الراغبين في الالتحاق بالدراسات العليا للكليات العملية أو النظرية، فيما عدا الكليات الشرعية؛ وذلك للسماح لهم في دخول الامتحان فيما رسبوا فيه في السنة الثانية لعام الرسوب، بالدورين الأول والثاني.

 

قراءة (2630)/تعليقات (0)